عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

سلام ونعمة رب المجد يا زائر تكون معاك وتبارك حياتك


    عم أحمد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    شاطر
    avatar
    امجد رافت المÙ
    المدير المساعد

    عدد المساهمات : 2436
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009

    حصرى عم أحمد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    مُساهمة من طرف Ø§Ù…جد رافت الم٠في الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 6:49 am

    دى أحلى قصة يمكنك أن تقرأها فى حياتك قصة ستؤثر فعلا فيك لن يمكنك ان تنساها
    سأحاول أن أشترى الكتيب الذى يحويها من روعتها كتبت أجزاء منها لتشاركونى الدهشة وسأحاول العثور على نسخ منها
    أقرأ هذا الجزء
    وفكر فيمن هو عم أحمد ؟ وستعرف المفاجأة الكبرى
    وأليك القصة كما وردت بالكتيب :


    رن جرس المنبه فجرا


    كم الساعة الأن ؟ ياه لقد تأخرت .


    استيقظ يا حبيبى فأن وقت القداس قد حان .. هكذا قالها
    لنفسه وهو يقاوم سلطان النوم قائما من السرير فى طريقه ليغسل وجهه وبعد ان صلى
    صلاة باكر مسرعا توجه الى الكنيسة يتمتم فى طريقه " فرحت بالقائلين لى الى
    بيت الرب نذهب .. " مز 122


    وصلى القداس . فرحا وكعادته بعد ان أنهى ابونا صليب
    القداس أستقبل عددا من اولاده المعترفين .. مينا ومايكل وشنودة وجرجس . مارى ياسمين . امل . ايرين .. أخيرا أنتهى من
    الأعترافات وهو فى طريقه الى باب الكنيسة ليستقل عربته الى البيت فؤجى ب عادل (
    احد اولاده فى الأعتراف ) يجرى نحوه داخلا من باب الكنيسة الخارجى


    أبونا ... ألحقنى بابا مريض ونقلناه المستشفى وهو فى
    العناية المركزة والدكتور يقول ان الحالة حرجة .. عنده نزيف فى المخ .. أرجوك
    ألحقنى


    كان وقع المفاجأة على ابونا صليب كالصاعقة لأن م ايهاب


    والد عادل زميل دراسة قديم وهو خادم فى الكنيسة ومعروف
    بطيبة قلبه وتقواه


    ركب ابونا وعادل السيارة مسرعين الى المستشفى ورفع ابونا
    صليب صليبه على رأس م ايهاب وصلى له من عمق قلبه وخرج خارجا مع الأسرة فى انتظار
    عمل الله


    ومرت ساعتان فى المستشفى أستغلها ابونا صليب فى صلاة
    مزاميره . وطلب المعونة بكل قلبه لهذه الأسرة


    وأخيرا خرج الدكتور يطمئنهم أنه بدأ يفيق ويستعيد وعيه
    وهذا دليل على بدء تحسن الحالة لكن يلزمه البقاء تحت الملاحظة فترة كافية


    وأنصرف ابونا صليب بعد أن أطمأن على أيهاب ورفع قلبه
    بالشكر على عمل الله


    كانت الساعة قد قاربت الساعة الساسة والنصف مساء حينما
    ركب ابونا سيارته من المستشفى متجها للبيت حتى يرتاح قليلا قبل ميعاد اجتماع الشباب فى
    الثامنة وهو فى السيارة رن الموبايل


    ألو ابونا صليب ازاى قدسك


    الحمد لله معقول ؟أزيك يا محسن عامل ايه . أيه أخبارك .
    ؟ ليه يا ابنى مش باين ؟


    أنا أسف يا أبونا أسف لتقصيرى المهم أنى مسافر بعد ساعة
    ونفسى اقابل قدسك قبل ما أسافر ... هل ممكن أعترف الأن ؟ انا فى طريقى للكنيسة


    طيب يا أبنى تعالى أنا هأكون فى الكنيسة بعد خمس دقائق
    .. بس من فضلك لا تتأخر ..


    حاضر يا أبونا . سلام


    سلام


    وهكذا بعد محسن .. جاء أندرو وبعده جون .. وبعدهم كانت
    الساعة وصلت للثامنة ميعاد الأجتماع


    ولم يكن قد ذاق شيئا من الصباح سوى التناول .. فشعر
    بحاجته لكوب شاى ودخل المكتب يشربه وهو فى المكتب سرح بباله وقال وهو ينظر لصورة
    الراعى الصالح المعلقة امامه : أشكرك ياربى وحبيبى يسوع لأنك جعلتنى مستحقا بنعمتك
    لخدمتك أنا خاطئ ياربى أنا خاطئ غير مستحق أشكرك لأنك جعلتنى مستحقا أن أحمل معك
    صليبا أفرح به وأتعزى بحمله وكلما يثقل الصليب أتذكرك وأنت يا حبيبى ساقطا تحته
    فأقبل منى تعبى البسيط مشاركة لأتعابك الكثيرة من أجلى وأقبل منى مشاعرى الضعيفة
    كطيب مسكوب على قدميك يا من أحببتنى حتى الصليب ..


    ولم يدر أن الوقت مر واذا بالأخ أنطون المسئول عن
    الأجتماع يطرق بابه برفق قائلا :


    أبانا الحبيب حان الوقت لتصحبنا معك فى تأملاتك هذه ..
    نحو السماء ..


    فضحك أبونا وقال له : أنت دايما ترفع من مستواى الروحى
    يا أنطون .


    وذهب كلاهما الى الأجتماع والكلمة كانت عن قول السيد
    الرب ليعقوب " هاأنا معك , وأحفظك حيثما تذهب " ( تك 28 :15 )


    وأنتهى الأجتماع فى العاشرة مساء ووزع ابونا رسالة الشباب الكنسى على كل الحاضرين وأنصرف
    الكل وبينما أبونا خارج وكان معه مجموعة خدام وهو فى طريقه الى باب الكنيسة . مر
    بجوار غرفة عم حنا راقد فلى سريره ..
    وحرارته مرتفعة وجسمه كله يرتعش ..


    يا عم حنا مالك سلامتك .. ايه اللى حصل .. ؟


    صدقنى يا أبونا مش عارف .. فجأة شعرت برعشة شديدة فى
    جسمى ووجدت نفسى غير قادر على الحركة تماما


    طيب هيا بنا يا أخوة الى د | جورج


    فرد أنطون دعه يا أبانا هنا وسوف نذهب نحن للدكتور ونأتى
    به معنا .


    طيب هيا أنا فلى انتظاركم .


    وجلس ابونا مع عم حنا أتى د | جورج وشخص الحالة على انها
    اشتباه فى حمى تيفود .. ونصحه بالراحة التامة .. وكتب له بعض الأدوية .


    فقال ابونا للخدام .. عم حنا لازم يروح بيته لكى يرتاح
    ويخدمه اولاده هناك .


    فقام الأخوة الخدام بحمل عم حنا الى عربة ابونا صليب
    وركبوا معه وأوصله أبونا الى بيته فى القرية المجاورة ..


    وكانت الساعة قد أقتربت على منتصف الليل عندما قرر أبونا
    ان يذهب أخيرا الى منزله وأثناء مروره أمام الكنيسة فى طريق عودته للمنزل رأى ا|
    مدحت المسئول عن أخوة الرب المرضى وهو خارج من الكنيسة يشير الى أبونا لكى يتوقف
    ..


    خير يا مدحت أيه اللى مسهرك فى هذا الجو الشديد البرودة
    ..


    خير يا أبونا .. الست ام جرجس التى ناولتها قدسك يوم
    الأحد الماضى توفت الأن وقد جهزناها وهى بالكنيسة ونحن فى انتظار قدسك للصلاة
    عليها حتى نقوم بدفنها من الليل ..


    ياه يا أبنى وطيب أنتم جاهزين للصلاة .


    أيوة يا أبونا نحن فى أنتظار قدسك


    حاضر يا أبنى


    وركن أبونا عربته وذهب مع مدحت للصلاة .. وبعد أن أنهى
    الصلاة ذهب معهم لدفن هذه السيدة الطيبة التى كانت تغمره بالدعوات كلما ذهب
    ليناولها أو يسأل عن صحتها ..


    وأخيرا .. رجع أبونا صليب للبيت


    وأنها حوالى الواحدة والنصف فجرا .. وزجته نائمة .. أكل
    قليلا من العشاء المعد له على السفرة وألقى نظرة على أولاده الذين لم يرهم منذ
    الأمس .. ثم قرأ فى الأنجيل وكان الفصل الذى قرأه هو من رسالة بولس الرسول الأولى الى
    أهل كورنثوس:


    صرت لليهود كيهودى لأريح اليهود والذين تحت الناموس كأنى
    تحت الناموس لأريح اللذين تحت الناموس واللذين بلا ناموس كأنى بلا ناموس مع انى
    لست بلا ناموس لله بل تحت ناموس للمسيح لأريح الذين بلا ناموس .. صرت للضعفاء كضعيف
    لأريح الضعفاء صرت للكل كل شيئ لأخلص على كل حال قوما . وهذا أنا أفعله لأجل
    الأنجيل لأكون شؤيكا فيه .. ألخ ( اكو 9 )


    فرفع بعدها قلبه للصلاة .. أعطنى ياربى أن أخلص على كل
    حال قوما ... ثم وقف وصلى صلاة نصف الليل ... وبعدها تحليل الكهنة .. ورشم الصليب
    على نفسه وعلى زوجته وعلى أولاده الثلاثة وذهب لينام بعد الثانية فجرا ..





    ورن جرس الموبايل


    ياه .. ! الساعة كام دلوقتى . ياه أنها الثالثة الا ربع
    فجرا .. ياه .. خير مين اللى بيتصل دلوقتى .... أووه أنه سيدنا ...


    نقبل الأيادى يا سيدنا ... أزاى نيافتك


    أسف يا أبونا على الأزعاج أنا عارف أن الوقت مش مناسب


    بس الموضوع عاجل جدا


    تحت أمرك يا سيدنا فى أى وقت .. خير يا سيدنا ؟...


    أنت عارف الولد مينا .. أبن الأستاذ محفوظ رجل الأعمال
    المعروف ...


    طبعا يا سيدنا دا أبنى فى الأعتراف .. خير يا سيدنا ماله
    ... هو ليه مده مش باين ..وأنا أتصلت به أكثر من مرة وهو يقول يا أبونا أى جاى
    لقدسك بكرة . ولم يأتى بكرة حتى الأن . منذ أن سافر الى القاهرة وهو حتى صوته
    متغير .


    الولد هرب من بيت أبوه لأنه بيحب بنت مسلمة .. وذهب
    ليتزوج بها هناك فى بلدهم فى الساحل الشمالى ... لكن أصدقائنا فى الأمن أستطاعوا
    أن يوفروا لنا فرصة للقائه هناك فى الساحل الشمالى .. ولم أجد أحد غيرك يقوم بهذه
    المهمة نظرا لعلاقتك القوية به وهو يحبك ويحترم كلامك .


    تحت أمرك يا سيدنا . طبعا ده ولدى ومش ممكن أتأخر عليه .


    طيب يا أبونا ميعاد اللقاء باكرا الساعة العاشرة صباحا
    فى مكتب مباحث أم الدولة بمحافظة مطروح التابع لها الساحل الشمالى وأسرع مواصلة
    الى هناك هى سيارتك .. تقدر تسافر بيها والا هتعمل أيه ... ؟


    أيوه يا سيدنا هأسافر بها ...... الحمد لله العربية
    كويسة وجاهزة بس صلوات نيافتك عنى أنا هأتحرك حالا .


    هل ستصطحب أحدا معك . ؟


    لا يا سيدنا نيافتك عارف ان الموضوع سرى جدا ولأجل حفظ
    أسرار بيت أ | محفوظ ولأجل كرامة مينا
    وسطالمجتمع الكنسى فيما بعد . فقط أذكرنى فى صلاتك .


    ربنا معاك يا أبونا . ربنا يقويك وتروح وتجى لنا
    بالسلامة .. وربنا يوفقك فى كل خطواتك ..


    حاللنى يا سيدنا


    ربنا يحاللك يا أبونا .. ربنا معاك سلام


    سلام يا سيدنا


    ترك الموبايل ورفع عينه فرأى الصليب الفسفورى المضئ وسط
    ظلام حجرته وكأنه يتلألأ بنور وهاج . فقام وتبارك منه . وتشجع ودخل الحمام . ثم
    غير ملابسه وخرج بعد أن أيقظ زوجته برفق قائلا لها أنا مسافر فى مهمة عاجلة وان
    شاء الله سوف أرجع غدا مساءا سوف أكلمك صباحا فى التليفون سلام


    فقالت ربنا معاك .. سلام


    وركب عربته فى حوالى الثالثة والنصف فجرا . ان المسافة
    بعيدة تستغرق منه سفر حوالى 8 ساعات لهذا يجب ألا يضيع وقتا ليلحق بالميعاد فأختار
    الطريق الصحراوى الموصل للقاهرة بعدها يسأل عن الطريق المؤدى الى مطروح





    تعالوا إلىّ يا جميع المتعبين وثقيلى الأحمال ، وأنا أريحكم

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    avatar
    باسم المناهرى
    عضو مميز وخبير بالمنتدى
    عضو مميز وخبير بالمنتدى

    عدد المساهمات : 576
    تاريخ التسجيل : 06/09/2009
    العمر : 30

    حصرى رد: عم أحمد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    مُساهمة من طرف باسم المناهرى في الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 1:18 pm

    فين باقي القصه
    avatar
    ماريان ايليا المناهرى
    خادمة مشرفة
    خادمة مشرفة

    عدد المساهمات : 1336
    تاريخ التسجيل : 14/10/2010
    العمر : 29

    حصرى رد: عم أحمد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    مُساهمة من طرف ماريان ايليا المناهرى في الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 2:23 pm

    فين عم احمد كمان؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    avatar
    امجد رافت المÙ
    المدير المساعد

    عدد المساهمات : 2436
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009

    حصرى رد: عم أحمد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    مُساهمة من طرف Ø§Ù…جد رافت الم٠في الأربعاء نوفمبر 30, 2011 12:08 am

    نشكر ربنا نجحنا فى شراء عدد كبير من هذه القصة المدهشة والتى ستزلزل عقولكم من هول المفاجأة وسيتم توزيعها فقط فى اجتماع الصلاة القادم الأربعاء 30\11





    تعالوا إلىّ يا جميع المتعبين وثقيلى الأحمال ، وأنا أريحكم

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    مرقص المناهرى
    عضو جديد بالمنتدى
    عضو جديد بالمنتدى

    عدد المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 05/11/2009
    العمر : 25

    حصرى رد: عم أحمد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    مُساهمة من طرف مرقص المناهرى في الأربعاء نوفمبر 30, 2011 12:42 am

    وفين حسين يا جماعة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    avatar
    امجد رافت المÙ
    المدير المساعد

    عدد المساهمات : 2436
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009

    حصرى رد: عم أحمد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    مُساهمة من طرف Ø§Ù…جد رافت الم٠في الخميس ديسمبر 01, 2011 4:04 am

    تم توزيع عدد من القصة الكاملة عم أحمد لمن شارك فى اجتماع الصلاة وسنوالى باقى التوزيع فى يوم الجمعة القادمة لروعة القصة





    تعالوا إلىّ يا جميع المتعبين وثقيلى الأحمال ، وأنا أريحكم

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    سيلفيا عادل
    خادمة مشرفة
    خادمة مشرفة

    عدد المساهمات : 765
    تاريخ التسجيل : 30/11/2009
    العمر : 29

    حصرى رد: عم أحمد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    مُساهمة من طرف سيلفيا عادل في الخميس ديسمبر 01, 2011 3:04 pm

    بجد يا ريس قصة رائعة وعميقة جدا ف معناها الروحى اشكرك بحرارة يا ريس انك اديتنا بركة اننا نقرأ القصة دى وانا اديتها لزميلتى الشغل تقرأها بسبب انبهارى بها فلم اريد ان اقرأها لوحدى

    يمكن تكون مش حقيقية بس الجقيقى ان ربنا فعلا بيعمل من خلال خدامه الامناء من اجل خلاص كل نفس مهما كانت اخطاء هذه النفس ومساؤها

    والجميل ان ف حياة هذ الكاهن الصليب اللى هو علامة خلاصنا ونصرتنا حتى لو كان ف بدايته مصدر الم فهو ف النهاية سر خلاصنا كما حدث ف هذة القصة عندما راى الكاهن الصليب ف بداية الطريق وحدث الحادثة المريعة له فكان مصدر الم له انه اصيب وفقد الذاكرة حتى انه لم يعرف اسمه ولا حياته ماهى ولكن كان هو سر عزائه حتى وهو فاقد الذاكرة ولا يعرف انه كاهن ذهب ليفتقد شاب من الضياع والهلاك

    والجميل ايضا ف القصة ان امانة الكاهن ف خدمته وبذله لاجل الاخرين حفظته من انه يتزوج مرة اخرى او يكون له ارتباط اخر غير مسيحى وجعلته ف النهاية يتقابل مع هذا الشاب الذى ضاعت حياته من اجله فالله لاينسى امانتك فلم ينسى امانته ف الخدمة فحفظها الله وكانت نجاة لهذا الشاب

    فيا لعظم محبتك يا الله لاتنسى العمل الذى يقد م ف المحبة اعطنا ان نكون امناء كهذا الخادم وان نستفيد من معنى القصة الروحى حتى لو لم تكن حقيقة وان نكون نور للعالم كما كان هذا الكاهن حتى عندما عاش وهو لا يعرف نفسه ويعيش باسم اخر فلا حجة لنا بأن الظروف لاتسمح او المكان غير مناسب لان اعيش مع المسيح فأنت بلا عذر ايها الانسان تستطيع ان تكون مع المسيح مهما كانت الظروف مادان عندك اشتياق له فهو سيساعدك ان تعيش معه
    avatar
    ماريان ايليا المناهرى
    خادمة مشرفة
    خادمة مشرفة

    عدد المساهمات : 1336
    تاريخ التسجيل : 14/10/2010
    العمر : 29

    حصرى رد: عم أحمد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    مُساهمة من طرف ماريان ايليا المناهرى في الجمعة ديسمبر 02, 2011 1:44 pm

    قصة اكثر من رائعة بجد و حسيت باحساس غريب جدا لما خلصتها شوية انبهار على رهبة و متعة
    بجد جميلة و ربنا يعوضك اي ريس

    مرقص المناهرى
    عضو جديد بالمنتدى
    عضو جديد بالمنتدى

    عدد المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 05/11/2009
    العمر : 25

    حصرى رد: عم أحمد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    مُساهمة من طرف مرقص المناهرى في الأحد ديسمبر 04, 2011 10:40 pm

    قصة حلوة خالص ياريس ابهرتنى بجد على مدى احساس الاب الكاهن بوجود ربنا رغم انى هو فاقد الذاكرة.
    وعلى فكرة فى قصة تحت الطبع اسمها (المجنون وقصص اخرى ) انا عاوزها ياريس وحتلاقيها مكتوبة فى دهر الكتاب.
    avatar
    امجد رافت المÙ
    المدير المساعد

    عدد المساهمات : 2436
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009

    حصرى رد: عم أحمد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    مُساهمة من طرف Ø§Ù…جد رافت الم٠في الأربعاء ديسمبر 07, 2011 6:35 am

    الله يعمل لخلاصنا بشتى الطرق





    تعالوا إلىّ يا جميع المتعبين وثقيلى الأحمال ، وأنا أريحكم

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    Black_bird_elmanhry
    عضو مميز بالمنتدى
    عضو مميز بالمنتدى

    عدد المساهمات : 180
    تاريخ التسجيل : 06/09/2009
    العمر : 33

    حصرى رد: عم أحمد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    مُساهمة من طرف Black_bird_elmanhry في الخميس ديسمبر 08, 2011 12:56 am

    قصة عظيمه فعلا
    avatar
    باسم المناهرى
    عضو مميز وخبير بالمنتدى
    عضو مميز وخبير بالمنتدى

    عدد المساهمات : 576
    تاريخ التسجيل : 06/09/2009
    العمر : 30

    حصرى رد: عم أحمد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    مُساهمة من طرف باسم المناهرى في الإثنين ديسمبر 12, 2011 1:50 am

    يا ولاد المناهرى احب اقوالكم ان القصه دى هى قصه قبل النوم اللى حكهالنا استاذ امجد يوم ولاده مدام ايرينى وبعدها كل ولاد الخدمه دخلوا في نوم عميق
    واخد بالك انت يا رامز
    avatar
    امجد رافت المÙ
    المدير المساعد

    عدد المساهمات : 2436
    تاريخ التسجيل : 04/09/2009

    حصرى رد: عم أحمد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    مُساهمة من طرف Ø§Ù…جد رافت الم٠في الإثنين ديسمبر 12, 2011 8:34 pm

    أحبائى الغاليين فرحكم فرحى أشكر محبتكم لأنكم قرأتم هذه القصة واحب أؤكد انها فعلا قصة عجيبة تجبرك على ان تفرح بها الأخرين





    تعالوا إلىّ يا جميع المتعبين وثقيلى الأحمال ، وأنا أريحكم

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 16, 2018 11:29 pm